logo name

Category

الرئيسية >اليخوت و البحر >معدات / أدوات بحرية

(4)
2
صندوق الثلج العائم مثبت
منذ ٦ أيام . مبارك الكبير

Floating ice box

35د.ك
whatsapp icon
3
BCD diving jacket for sale
منذ يومين . الفروانية

للبيع جاكيت BCD للغوص

150د.ك
whatsapp icon
2
wireless fishing cruiser
منذ ٦ أيام . مدينة الكويت

طراد لاسلكي لصيد السمك

65د.ك
whatsapp icon
2
Ice box for sale
منذ شهر واحد . مبارك الكبير

ايس بوكس للبحر للبيع

40د.ك
whatsapp icon

معدات وأدوات بحرية

يختلف مصطلح معدات بحرية عن مصطلح أدوات بحرية؛ حيث يشير الأول إلى المعدات التي يتم استعمالها في الأنشطة البحرية بشكل أساسي؛ مثل معدات الصيد والغوص، بينما يرتبط المصطلح الثاني بالأدوات التي يتم استعمالها في قيادة السفن والمراكب؛ مثل الرادار والبوصلة.

الرياضات البحرية

تعتمد الرياضات البحرية بشكل أساسي على مجموعة معدات؛ حيث إنه غالباً خلال فصل الربيع أو الصيف يقبل الأشخاص على الاستمتاع بالبحر والأنشطة المائية، ويوجد العديد من هواة الرياضات المائية؛ مثل ركوب البحر والصيد وممارسة رياضة الغوص، وفي بعض الأحيان فإن العديد من الأشخاص يقبل على ممارسة النشاطات البحرية التي يتم ممارستها على الشاطئ،؛مثل: بناء القلاع والتصوير.

ينبغي على محبي ممارسة النشاطات المائية التعرف على كافة المعلومات التي تخص البحر؛ مثل موعد المد والجزر، كما يجب أيضاً استعمال واقيات الشمس للحماية من ضربات الشمس أو التعرض لأشعتها المؤذية. يجب التأكيد هنا على أن رياضة السباحة تعتبر واحدةً من أكثر الرياضات المائية شعبية؛ حيث إنها تعتبر من أقدم الأنشطة التي تطورت على مر الزمن لتصبح من أكثر الأنشطة المائية الترفيهية شيوعاً، ويوجد العديد من مسابقات السباحة التي يتم إقامتها عالميّاً؛ مثل الأولمبياد والألعاب المائية.

معدات الغوص

يعتبر الغوص أحد الأنشطة البحرية التي تتم ممارستها في المياه، ولا يعد هوايةً فحسب، وإنما هو نشاط يحتاج إلى استعمال مجموعة معدات خاصة، ومن أهمها:

أقنعة الغوص

يتم استعمال هذه الأقنعة لتغطية العين والوجه وصنع حاجز آمن مع الماء، كما أنها تمكّن الغواص من رؤية البحر بشكل واضح كما لو أنه في خارج الماء. تعد أقنعة الغوص من بين القطع الأولى التي يحتاج إليها الغواصين؛ حيث إنها تعتبر نافذتهم إلى العالم الموجود تحت الماء.

زعانف الغوص

يرتدي الغواصون هذه الزعانف في أقدامهم، وهي تشبه الحذاء في طريقة اللمس، ويتم الاعتماد عليها في تحريك الماء.

البدلات الخاصة بالغوص

تختلف هذه البدلات في أنواعها؛ فمنها المبلل والجاف، ومن الممكن أن تغطي كامل الجسم أو جزءًا منه، وتتميز بدلات الغوص باحتوائها على أختام وسحابات خاصة تمنع الماء من الدخول إليها، ويسمح وجود البدلة بارتداء الملابس المناسبة ليبقى الغواص دافئاً خلال الغوص في أماكن الماء الباردة.

سكاكين الغوص

يعد واحداً من معدات الغوص الخاصة بالنجاة؛ حيث إنه من الممكن أن يساعد الغواص على الخروج من المواقف الصعبة التي قد يتعرض لها تحت الماء. تأتي سكاكين الغوص على شكل مجموعة متنوعة من الأشكال والأنماط والأحجام، ومن المهم البحث عن سكين الغوص المقاوم للماء بشفرة حادة وقبضة آمنة.

أضواء الغوص

تعتبر أيضاً من معدات النجاة للغواص؛ حيث إنها تساعد على سلامته، ويتم بيعها بكافة الأحجام والأشكال.

أسطوانة الهواء

تعمل هذه الأسطوانة على تنظيم الهواء الذي يتنفسه الغواص تحت الماء، وقد تم تصميمها بحيث تسمح بتسريب الهواء في الحالات الطارئة والخطرة، كما أنها تحتوي على منظم للغوص يعمل على تحويل الهواء المضغوط إلى هواء تنفس عند الاستنشاق.

العداد وأجهزة الغوص

يتم استعمال العدادات لقياس الضغط الموجود داخل أسطوانة الهواء، كما أنه قد توجد بوصلة تعمل على مساعدة الغواص في تحديد اتجاه الغوص والسباحة تحت الماء. تعرض أجهزة الغطس معلومات الغوص المهمة في الوقت الفعلي، الأمر الذي يساعد في تتبعها والاستفادة منها؛ مثل وقت الغوص والعمق ودرجة الحرارة.

معدات ركوب الأمواج

يمكن شراء المعدات البحرية من الشركات المتخصصة التي تعمل على عرضها بأنواع وأسعار مختلفة؛ بحيث يمكن للفرد اختيار النوع المناسب، وتوجد العديد من المعدات لرياضة ركوب الأمواج والتزلج على الأمواج، التي تعتبر بدورها واحدةً من الرياضات الحيوية والمثيرة، خاصةً مع وجود المد والجزر للأمواج، وينبغي اختيار معداتها بشكل دقيق بالاعتماد على المهارات الشخصية للشخص. من بين الأدوات التي يحتاجها راكب الموج ما يلي:

  • لوح التزلج: هي عبارة عن مزلجة تتيح للمتزلجين ركوب الأمواج العالية، وهي تعتبر أول معدات ركوب الأمواج التي يجب توفرها والحرص عليها.

  • الزعانف: لا يُمكن التزلج على الأمواج دون استعمال الزعانف؛ حيث إنها تعمل بشكل أساسي على توفير الثبات والقيادة المتوازنة، يوجد عدة أنواع منها؛ من بينها: الزعانف المفردة، الزعانف المزدوجة والزعانف الرباعية والخماسية.

  • المقود: هو رباط يظهر على هيئة حبل، وهي إحدى الأدوات المناسبة للتشبث بالطائرة أثناء ركوب الأمواج.

  • بذلة ركوب الأمواج: تعمل ملابس ركوب الأمواج على الحفاظ على راكبها دافئاً في مياه البحر البارد، ويمكن اختيار البدلة الكاملة أو الربيعية وفقاً لدرجة حرارة الماء، ومن الأفضل أن يكون سمكها مختلفاً ومتفاوتاً.

أهم أدوات بحرية يُنصح باقتنائها

يتم استعمال مجموعة أدوات بحرية في الملاحة، وذلك لمساعدة الربان في قيادة السفينة، ومن هذه الأدوات:

قياس الاتجاه

توجد مجموعة أدوات بحرية خاصة بتحديد تحديد المسار إلى الوجهة المطلوبة، ويعد من أهمها وأبرزها هي البوصلة المغناطيسية، وهي تعرف بأنها أداة بسيطة تشير إلى الشمال المغناطيسي للأرض؛ إلا إن المادة الحديدية الموجودة داخل السفينة تؤثر عليها الأمر الذي يؤدي إلى انحراف في اتجاهها، ويصعب التعامل مع هذا الانحراف؛ ذلك لأنه يتغيّر اعتماداً على مسار السفينة ، ويعد البديل الأساسي والأفضل لها هي البوصلة الجيروسكوبية التي يمكن أن تشير إلى الشمال الحقيقي دون تعديل، حتى في حال تم تغيير المسار بحيث تكون قوية بالنسبة للسفن المتوسطة والكبيرة؛ حيث إنها تستخدم آلية تعتمد على أنه إذا كانت الجاذبية تعمل فقط على محور الدوران للأعلى الذي يدور بسرعة عالية، فإن المحور يشير إلى الشمال الحقيقي، ويسهل على هذا النوع من البوصلات تحديد المسار بدقة، كما يتم تطبيق ذات الآلية التي يستعملها على جهاز التوجيه التلقائي الموجود في كابينة القيادة.

قياس السرعة

تسمى أداة القياس التي تقيس سرعة السفينة السجل، وسابقاً تم إلقاء قطعة من الخشب في الخارج، ثم تم قياس السرعة بناءً على ذلك، ومن هنا أتت فكرة هذه الأداة، ويتضمن السجل الحالي تنسيقاً يتم الاعتماد عليه في الحصول على المسافة من دوران الشفرة الدوارة المسحوبة من المؤخرة، وهو تنسيق يتم فيه وضع أنبوب في قاع السفينة، كما يتم قياس السرعة وفقاً لمبدأ Pitot الأنبوب، ويتم إنشاء مجال مغناطيسي في الماء يمر به الماء الجاري، بالإضافة إلى ذلك فإن السفن تحتوي على سجلات كهرومغناطيسية تعمل على حساب سرعة السفينة من القوة الدافعة الكهربائية التي تحدث من وقت لآخر، كما يتم استخدام سونار دوبلر الذي يستخدم تأثير دوبلر. يعمل كل من السجل الكهرومغناطيسي وسونار دوبلر على قياس السرعة حتى في حال التحرك إلى الخلف، ويمتاز كلاهما بأنه ينتمي إلى مجموعة أدوات بحرية عالية الأداء؛ حيث إنه يمتاز بقدرته على قياس السرعة بشكل دقيق.

قياس الأعماق

يرمز هذا المصطلح إلى دراسة عمق مياه البحيرات أو قاع المحيطات، ويتم رسم مخططات قياس الأعماق لدعم سلامة الملاحة السطحية أو شبه السطحية، وعادةً ما تظهر معالم قاع البحر أو التضاريس كخطوط كونتور، وهي تور المعلومات الملاحية السطحية، ومن الممكن أن يتم استعمالها كنموذج تضاريس رقمي، وتتوفر مجموعة من تقنيات الإضاءة الاصطناعية التي تعمل على توضيح الأعماق التي يتم تصويرها.